New Chapter | فصل جديد

New Chapter | فصل جديد

” Get into the habit of asking yourself: ” Does this support the life I’m trying to create”

أهلا يا أصدقاء ..

مدري شجوي اليوم بس مدري حاسة أني ببداية مرحلة جديدة بحياتي .. كنت الفترة الماضية اتخبط كثير .. واجرب أشياء كثير وأحاول أني ادخل في أشياء كثيرة لين تهت .. وتعبت..

أي صح وأنا اكتب هالتدوينة بالصدفة لقيت بوست لأسماء That Red Lip حاطة اقتباس وحبيت أضيفه لأنه بجد بجد مناسب جدا للموضوع اللي بسولف عنه هنا ..

البدايات الجديدة دائمًا ما تأتي متخفية في شكل نهايات مؤلمة

يا بدايات المحبة يا نهايات الوله

 

ومثل ما عودتكم على طقوسي في بداية كل تدوينة لا تنسوا تجهزوا مشروبكم المفضل وخلونا نقرا برواق .. 

هاك هاك كلّي ضمني لك احتويني حنني
أنا من لي شوف عينك غير دربك دلني

تتلخص الدنيا بحبك ايه وربك
ياللّي ماغيرك ضروري

عالمي والناس إنت وحدك إنت
فيك متمادي غروري

مدري عاد اليوم الجو مجيد والحقيقة أنه دايم حاضر لذلك حبيت اضبط الجو أكثر وتقدر تشغل الأغنية هنا اذا ودك .. 

 

 

المهم عاد الحين لازم ندخل الموضوع وكفاية مقدمات ..

**

قررت لوهلة أني أوقف كل شيء وأبدأ اشيك على الشي اللي مسوي لي قلق مزعج ومخليني معصبة .. تقدروا تقولوا أني مسكت الجرح .. واتخذت فيه قرار نهائي لأنه كان بالنسبة لي متعة وببالي أني احوله لدخل ثانوي ولكن لانشغالي الدائم قررت أني ما اتسابق مع الزمن لأنه اصبح يأخذ مني أعز شيء عندي اللي هو صحتي ونومي ووقتي اللي المفروض اقضيه للتسلية اصبح شغل متعب وفي حال ما أنجزته يطول المشوار فيه ..

 

ما تركته ولكن قررت أني ما أهتم كثير للشروط اللي حاطينها إللي هو ” قناتي باليوتيوب” كان فاضل اقل من ١٠٠ ساعة واحقق الشروط وابدأ ادخل منها دخل ثانوي .. ولكن بسبب سفرتي الأخيرة وضغوطات الشغل الخاص واللي هو الأهم طبعًا والأهم من كل شي يوسف ورهف  فما كنت اقدر اوفق بينهم كلهم في الفترة الأخيرة وأكون ملتزمة فأصبحت الالجاريذيم تخفي فيديوهاتي وشقاي حق سنة وبكذا عدد المشاهدات عندي مرة صار قليل ومع الوقت أصبحت الساعات تروح مني وبدل ما يكون فاضل بس اقل من ١٠٠ ساعة صار حول الـ ٤٠٠ ساعة وقاعدين يزيدون ..

 

فأتخذت هذا القرار بأني ما رح اعتمده كدخل ثانوي .. رح اخليه فقط للمتعة يعني لا فضيت وكان لي نفس أني امنتج رح اشتغل غير كذا أبدا ما رح اضغط على نفسي ..

 

والسب أن عندي اهداف كثيرة وأحلامي كبيرة جدًا وأحس الـ ٢٤ ساعة ما تكفي فصار لازم اتنازل عن أشياء ثانوية بأشياء اهم ..

 

وهنا رح نجي للأهم ..

 

في كل مرحلة بحياة أي انسان تكون بداية لنهاية سابقة .. مثل الجنين لم تنتهي مراحل حياته ببطن أمه وتبتدي مع أول صرخة نفس في هذه الحياة ..

* عاد هذه مقولتي كتبتها وبعدين قريت اقتباس اسماء عشان كذا اضفته ..

 

دائما النهايات تكون بدايات لمراحل قادمة .. فمن تجربتي المتواضعة في الحياة كل ما كانت النهاية مأساوية كل ما كانت المرحلة اللي عقبها أجمل وفوق التصور .. لتحقيق الأهداف والغايات نحتاج الكثير الكثير من الجهد والمثابرة والألم ..

 

مدري فجأة حسيت أني قاعدة اتفلسف شوي .. اعذروني من فترة ما حسيت براحة البال .. بجد قرار بسيط ممكن يغير نفسيتك .. أحلامك ، طموحك.. 

 

المهم تمنولي التوفيق في المشروع الجديد اللي قاعدة اشتغل عليه أنا وشخص عزيز وقريب من قلبي وقريبًا بإذن الله يشوف النور .. 

 

على طاري الإقتباس

حسيته كثير يمثل حالتي الحالية .. لذلك حبيت استفستح وانهي فيه أيضًا ..

” Get in to the habit of asking yourself: ” Does this support the life I’m trying to create”

** 

البدايات الجديدة دائمًا ما تأتي متخفية في شكل نهايات مؤلمة

 

 

السعادة في صورة
Follow: